استنبات دماغ مصغر في المختبر

تمكن علماء بريطانيون من إنماء دماغ صغير في المختبر، وقالوا إنه قد يستخدم يوما في إصلاح الضرر الناجم عن مرض ألزهايمر.

 

وجرى تصنيع الدماغ المصغر من خلايا جلد بشرية، محولة إلى خلايا عصبية ومطبوعة باستخدام الطباعة المجسمةلتحاكي تركيب الدماغ.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة أستون في برمنغهام في بريطانيا، ويسعى العلماء لاستخدام هذا النموذج في اختبار علاجات جديدة، أو مراقبة كيف يتطور مرض الخرف.

وقال الباحثون إنهم يحاولون مساعدة الخلايا العصبية على النمو والاتصال فيما بينها، مما قد يؤدي في النهاية إلى استبدال أجزاء الدماغ التي تضررت بالأمراض.

وصحيح أن الأجزاء الجديدة من الدماغ لن تحوي ذكريات قديمة، لكنها ستساعد في إيقاف تدهور الدماغ وتسمح بتكون ذكريات جديدة.

 

reference:aljazeera.net