الضعف الجنسي عند الرجال  / د. أحمد خشاشنة

 
 
يعتبر العجز الجنسي من الحالات واسعة الإنتشار، حيث تشير معضم الدراسات العالميه بأن أكثر من ٤٠% من الرجال الذين تزيد أعمارهم عن ٤٠ سنه يعانون من عجز او ضعف جنسي والذي يزداد حدته مع تقدم العمر.
 
ما هو العجز الجنسي ، وما هي أسبابه، وما هي طرق علاجه القديمة والحديثة؟ 
يعرف الضعف او العجز الجنسي بعدم قدرة العضو الذكري على الانتصاب او المحافظه على الانتصاب لفتره زمنيه مقبوله لإتمام عملية الجماع. 
تشريح العضو الذكري او القضيب 
بتكون القضيب من جسميين كهفيين يحتويان على انسجه اسفنجيه وعضلات لينه وفراغات  يغذيهما أورده وشرايين واعصاب  ويحيط بهم جميعا غشاء يسمى الغشاء الأبيض (tunica albuginea)، والجزء الآخر من القضيب هو الاحليل وهو عباره عن أنبوب يمر عبره البول والسائل المنوي وليس له علاقه بعملية  بالانتصاب.
المسؤول مباشرة عن عملية الانتصاب هي الأجسام الكهفيه، وحتى تتم عملية الانتصاب بشكل سليم يجب أن تكون الاورده والشرايين والأعصاب والعضلات اللينة داخل الأجسام الكهفيه كلها سليمه.
 
كيف تتم عملية الانتصاب الطببعي؟ 
بداية عن طريق اللمس او صنع العقل، تنتقل إشارات او نبضات عصبيه من الدماغ والحبل الشوكي إلى القضيب لتفرز ماده تسمى nitric oxide وهي المسؤوله عن توسيع الشرابين وضخ الدم وارتخاء العضلات اللينه في الكهف الاسفنجي في القضيب لحدوث عملية الانتصاب.
اي مشكله تحدث في هذه الحلقه سوف يحدث ضعف او عدم مقدره على الانتصاب. 
 
الأسباب:
هناك أسباب نفسيه وعضويه 
_ الأسباب النفسية غالبا ما تصيب الفئه العمرية الشبابيه وتكون أسبابها متعدده مثل  الخوف و القلق او الاكتئاب او ضغوطات الحياه المختلفه. 
-الاسباب العضوية 
وتنقسم إلى قسميبن 
الأول ويكون سببه خلل هرموني ، مثل نقص هرمون الذكوره او زياده في هرمون الحليب.
والثاني وهو الأكثر شيوعا 
عندما يتقدم الإنسان بالعمر يصاب بعدة أمراض مزمنة مثل مرض السكري والضغط ، أمراض القلب ، تصلب الشرايين،  زيادة نسبة الكوليستيرول في الدم ، التدخين والسمنة.....كلها أمراض تؤدي بالنهاية إلى تصلب شرايين القضيب وانسدادها وتفقد العضلات اللينة حيويتها والأنسجة الانسفجيه بالتلف ، مما يؤدي بالنهاية إلى ضعف او عدم مقدره على الانتصاب. 
 
العلاج:
_ بعد معاينة المريض من الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة يعالج المريض حسب السبب.
اولا : اذا كان السبب نفسيا يعالج ببعض الأدوية والنصائح الطبية وقد يحتاج المريض لزيارة طبيب مختص بذلك 
ثانيا:
اذا كان السبب خلل هرموني ، فغالبا ما يكون علاجه سهلا، بإعطاء المريض الدواء الذي يحسن نسبة الهرمون في الدم.
_*الجزء الآخر وهو المهم علاج الضعف الناتج عن تقدم العمر والأمراض المزمنة التي تسببت بتعطيل الشرايين والأعصاب والعضلات والأنسجة في القضيب.
أولا: عن طريق الأدوية وهي viagra, ciales,levitra
وكلها تعمل على زيادة نسبة nitric oxide في القضيب لتوسيع شرايين القضيب لتتم عملية الانتصاب، ومفعولها مرحلي لا يتعدى ٢٤ ساعه ولها مضاعفات او مخاطر على مرضى القلب الذين يتناولون موسعات الشرايين  التاجية(النيترات)مما قد يؤدي إلى هبوط حاد في الضغط. 
ثانيا: عن طريق حقن القضيب مباشرة بموسعات للشرايين.
ينتج عنها بعض المضاعفات مثل ألم، نزف تحت الجلد، استمرار الانتصاب لفتره طويله قد يحتاج لتداخل جراحي لإزالته.
ثالثا: استعمال جهاز الشفط المفرغة للهواء (active ) مع استعمال حلقه في نهاية العضو الذكري للمحافظه على الانتصاب
لا يوجد آثار جانبيه له، إلا أنه غير محبب لدى كثير من المرضى.
رابعا: العمليات الجراحية الحديثة 
وهي عمليات يتم من خلالها زرع دعامات سليكونيه مرنه داخل الأجسام الكهفيه في القضيب وهي نوعان ثابت ومتحرك وهي سهلة الاستخدام ومضاعفاتها  هو الالتهاب وتبقى مدى الحياه. 
خامسا: في الخمس سنوات الاخيره وبعد دراسات مطوله اعتمدت الجمعيه الاوروبيه لجراحة الكلى والمسالك البوليه الاوروبيه علاج الضعف الجنسي عن طريق الموجات الصوتيه التصادميه(LSTC) عن طريق تعريض القضيب إلى موجات تصادميه صوتيه مما يؤدي إلى تكوين خلايا وشعيرات دمويه  جديده واستعادة العضلات اللينة مرونتها مما يمكن المريض من الشفاء التام من العجز الجنسي وبدون أي آثار جانبيه او مضاعفات  فقد  أصبح خط العلاج الأول في الضعف والعجز الجنسي في أوروبا ، حيث تشير جميع الدراسات أن نسبة تحسن المرضى تزيد عن ٨٠% .
يحتاج المريض إلى ٤ إلى ست جلسات عن طريق تعريض القضيب لهذه الموجات، كل جلسه تستمر من ١٠ إلى ١٥ دقيقه ويشعر المريض بالتحسن من من الجلسه الثالثه او الرابعه ويستمر بالتحسن حتى يصل إلى الذروه في بداية الشهر الثالث ويستمر كذلك. 
لا يحتاج المريض إلى الأدوية او جراحه وهو امن ١٠٠%.
 
الدكتور أحمد خشاشنة
إستشاري جراحة الكلى والمسالك البولية
وإستشاري العقم والضعف الجنسي عند الرجال