الاعلان عن مشروع محطة توليد الطاقة الشمسية للمستشفيات الخاصة

 

احتفلت جمعية المستشفيات الخاصة وشركة سام جرين باور الفرنسية مساء الاحد، بالإعلان عن مشروع إنشاء محطة لتوليد الطاقة الشمسية يغذي المستشفيات الأعضاء في الجمعية.

ويحقق المشروع، الذي احتفل بالاعلان عنه بالتعاون مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير، قدرة تبلغ 40 ميغاواط كمرحلة أولى.

وقال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة، الدكتور فوزي الحموري، في الحفل الذي أقيم بفندق الرويال، وحضره السفير الفرنسي في عمان، دافيد بيرتولوتي، إن المشروع جاء بعد جهود من العمل والإصرار لتخفيف الأعباء المالية عن كاهل مستشفيات القطاع الخاص المترتبة على أسعار الطاقة، مؤكدا أن المشروع سيخفض فاتورة الكهرباء بنسبة تصل إلى 60 بالمئة من الطاقة المستخدمة.

وأضاف أن هذه الفكرة جاءت بعد إخفاق المحاولات مع الجهات المعنية لتخفيض تعرفة الكهرباء، الأمر الذي دفع باتجاه إيجاد بديل ناجع نستطيع من خلاله تحقيق وفر في الطاقة، وتوليدها بأقل تكلفة.

وقال إن تكلفة الكهرباء على المستشفيات الخاصة تعتبر مرتفعة جدا، مبينا أن التعرفة الحالية تصل إلى 5ر26 قرشا للكيلوواط، ما يعادل ثلاثة أضعاف ما تدفعه قطاعات أخرى.

واعتبر الحموري أن فاتورة الطاقة للمستشفيات الخاصة تشكل ما نسبته 18 بالمئة من المصاريف التشغيلية المترتبة عليها، مشيرا إلى أن هذه النسبة تعد مرتفعة قياسا مع النسبة العالمية والتي تبلغ 12 بالمئة.

من جهتها، أشارت مديرة شركة سام جرين باور الفرنسية، فلاري كازابان، إلى أهمية المشروع في توفير الطاقة والحفاظ على البيئة وتخفيض الانبعاثات الكربونية، منوهة إلى انسجام هذه المشاريع والشروط والمعايير الدولية.

واعتبرت كازابان أن هذا التوجه يعد فرصة لتوجيه الجهود نحو الطاقة البديلة والتي تعد أقل كلفة في ظل الارتفاع المستمر لأسعار الطاقة عالميا.

Petra