ما هو المنظار الرحمي ؟"Hysteroscopy " / د. هلال أبو غوش

JMD هو عبارة عن منظار يتيح للطبيب المعالج النظر إلى داخل الرحم مباشرة عن طريق عنق الرحم بعد إدخال سائل أو غاز معّين داخل تجويف الرّحم لفتحه ولسهولة النظر . ويتّصل هذا الجهاز بمصدر ضوئي كما هو الحال بالمنظار البطني ليتيح النظر من خلاله.

ما هي الحالات التي تستوجب عمل التنظير الرحمي؟

* الفقد الغير طبيعي للدم

* الإلتصاقات

* وجود الزوائد اللحمية

* تشوهات خلقية في الرحم

* تحديد موضع اللولب أو إزالته

* إزالة بطانة الرحم

من خلال عملية المنظار يستطيع طبيبك معرفة سبب النزيف ومعالجته. والنزيف يمكن أن يحدث في حالات الأورام الحميدة أو الخبيثة، والأورام الكبيرة الحجم تؤدي إلى الإجهاض في حالة الحمل لعدم أتساع الرّحم لها وللجنين معاً.

الالتصاقات :

وهي التصاق جداري الرحم بعضهما ببعض ويصاحبها عدم انتظام في الدورة الشهرية أو أن الدورة تصبح قليلة جدا إضافة إلى العقم أو الإجهاض في حالة حدوث حمل وتتكون الالتصاقات نتيجة تكرار عمليات التنظيف أو إصابة الرّحم بالتهاب شديد أو جرح ناتج عن استئصال ورم ليفي سابق . ويتم تشخيص هذه الالتصاقات وإزالتها بواسطة المنظار.

وجود الزوائد اللحمّية : "Polyp " أو نوع معين من الألياف Submucous Fibroid .

التشوهات الخلقية في الرحم:

التشوهات الخلقية مختلفة أغلبها يسبب الإجهاض ويؤثر على القدرة على الإنجاب وبعضها يمكن إصلاحه جراحياً عن طريق التنظير الرّحمي "Hysteroscopy " مثل وجود حاجز في تجويف الرّحم"uterine septum" والذي يسبب وجوده عدم اكتمال الحمل والإجهاض.

لتحديد موضع اللولب أو إزالته:

هذه الحالات نادرة الحدوث ولكن من الممكن أثناء إزالة اللولب من داخل الرّحم أن ينقطع الخيط أو أن جزءاً من اللولب يبقى داخل الرحم وعندها يكون الحل الأفضل عملية تنظير الرحم.

ازالة بطانة الرحم :

في بعض حالات النزيف الرّحمي يزيل الطبيب بطانة الرّحم الداخلية وبالتالي يتوقف النزيف وفي معظم الحالات تنقطع الدورة وإذا لم تنقطع تأتي بشكل خفيف جدّاً ، وهذا حل مناسب جداً . لأنّ الكثير من السّيدات يتخوفن من فكرة استئصال الرحم خوفاً من العملية الجراحية .

ما بعد عملية التنظير الرحمي :

ستشعرين بمغص خفيف في البطن وقد تفقدين بعض الدّم عن طريق المهبل وألم أو ثقل في الأكتاف . ويلزم الاسترخاء ليوم كامل على الأقل بعد إجراء التنظير . إضافة إلى مراجعة الطبيب المشرف حسبما يحدد لك.

التخدير:

يتم عمل المنظار الرحمي تحت تأثير مخدر عام أو مخدر موضعى حول عنق الرحم. يستخدم تنظير الرحم لتشخيص وجود التصاقات أو أورام أو لحمية بالرحم وتشخيص أسباب النزف أو العيوب الخلقية.

خطوات الفحص بالمنظارالرحمى:-

* يقوم الطبيب بفحص المهبل أولاً ثم عنق الرحم ثانياً ثم قياس طول عنق الرحم وتجويف الرحم وذلك بواسطة (مجس الرحم) للتأكد من عدم وجود ألتشوهات به.

* يبدأ الطبيب بتوسيع عنق الرحم إلى 4-8 مليمترات.

* يقوم الطبيب بإدخال المنظار عن طريق عنق الرحم، ببطء.

* يقوم الطبيب بنفخ تجويف الرحم باستعمال سائل الجلسرين أو الرينجر أو محلول الملح.

* يتم تشخيص وتنظير الرحم وذلك بنقل الصورة المكبرة عشرات المرات على شاشة المتابعة بواسطة كاميرا خاصة.

* جراحة المنظار الرحمى تساعد على فك الالتصاقات بالتجويف الرحمى أو استئصال أورام ليفية أو لحمية بالرحم أو كىّ بطانة الرحم فى حالات النزيف الشديد قرب سن اليأس أو إخراج اللولب المفقود من تجويف الرحم.

لا يمكن عمل منظار الرحم؟

إذا كنت حامل

وجود التهابات في المهبل أو القناة البولية

وجود نزف مهبلي

ما هي التحضيرات التي يجب أن أقوم بها لإجراء منظار الرحم؟

يتم عمل منظار الرحم في غرفة العمليات في وحدة تأخر الإنجاب.

يتم استخدام تخدير تسكيني أو مخدر موضعي لمنع الألم خلال العملية.

يطلب منك الامتناع عن الأكل والشرب لمدة ست ساعات قبل العملية.

يطلب منك إجراء بعض التحاليل المخبرية قبل موعد إجراء منظار الرحم.

إقرار بالموافقة على العملية.

ماذا أتوقع خلال إجراء العملية؟

سوف يتم أخذ العلامة الحيوية واستكمال كافة التدقيقات اللازمة, بعد ذلك سيتم وضع إبرة وريدية في ذراعك, وسيتم إعطاءك مسكن إما موضعي أو عبر الوريد للتحكم بالألم، بعد تنظيف منطقة الحوض يتم إدخال منظار الرحم, ويستخدم في ذلك محلول لإعطاء رؤية واضحة. يستطيع الطبيب فحص تجويف الرحم وقناة فالوب باستخدام منظار الرحم، ستظلين يقظة خلال العملية وقد تشعرين ببعض التشنجات في منطقة الحوض. تستغرق العملية ما بين 15-20 دقيقة.

ماذا يحصل بعد العملية؟

بعد عملية المنظار سيتم وضعك في غرفة النقاهة حتى تستقر حالتك، وعندما تشعرين بتحسن يمكنك مزاولة نشاطاتك الطبيعية.

سوف يكون هناك نزف خفيف أو نقط دم من الهبل لا داعي للقلق إلا إذا زاد الدم عن الدورة الشهرية المعتادة.

قد تشعرين بعدم ارتياح أو بإغماء.

قد تشعرين بألام متوسطه أو شديدة لفترة تتراوح بين 1-3 أيام, لذا يفضل أن تأخذي بعض الأدوية التي تستخدم لتخفيف آلام الحيض وتشنجاته لتخفيف هذا الألم.

لتقليل حدوث أي التهابات بعد العملية تجنبي استخدام الدش المهبلي والجماع لعدة أيام.

ما هي المضاعفات والمخاطر من منظار الرحم؟

منظار الرحم آمن جدا، وكأي عملية هناك بعض المضاعفات الضئيلة، فقد يصاب الرحم أو عنق الرحم بخدش بسيط أو التهاب أو نزف أو خروج بعض السوائل من الرحم. في حال وجود أي من هذه الأعراض اتصلي بطبيبك مباشرة :

وجود ألم حاد بالبطن.

وجود نزف مهبلي كثيف.

حمى وشعور بالبرد

 

الانتقال لصفحة الدكتور هلال ابو غوش