معجزة طبية.. طفلة تنجو من الموت بعد ولادتها بدون دم

JMD في حالة طبية نادرة استطاعت طفلة بريطانية أن تنجو من الموت بعد ولادتها من دون دم في جسدها؛ حيث كانت تعاني من درجة عالية من "الأنيميا" أو فقر الدم؛ حيث وصفها الأطباء بأنها مثل "الشبح الأبيض" نتيجة عدم وجود دم في جسدها.

وكان الأطباء قد أكدوا أن أمام أوليفيا نورتون ما يقارب ساعتين فقط للحياة، بعد ولادتها مباشرة؛ حيث ولدت تقريبا من دون دم، ونقص حاد في الهيموجلوبين، وهو المسؤول عن حمل الأكسجين لكافة أعضاء الجسد، لكنها استطاعت النجاة بعد سلسلة من عمليات نقل الدم في قسم الطوارئ بالمستشفى. بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الإثنين 2 أبريل/نيسان 2012.

وأعربت والدتها عن صدمتها عند ولادة أوليفيا كـ"الشبح الأبيض" وهي حالة نادرة جدا ستضعها في الحالات النادرة في الكتب الطبية، وأشارت إلى أنها لم تصدق الأطباء عندما سألتهم عنها فقالوا لها: "بيضاء ومرنة".

وأضافت: "عندما خرجت أوليفيا بيضاء تماما لم نكن نعرف ماذا سيحدث؟ لكن الأطباء شرحوا لنا حالتها بالتفصيل، وكان من المدهش جدا عندما وضعوا الدم لها وتحولت بعدها ببطء للون الوردي".

وبدأت الحكاية عندما لاحظت أمها قبل الولادة أن أوليفيا توقفت عن الحركة والركل في بطنها، فذهبت إلى المستشفى وبعد 15دقيقة من الفحص والأشعة قرر الأطباء وجوب إجراء عملية قيصرية فورا للولادة.

ولدت بعدها أوليفيا قبل موعد الولادة الأصلي بثلاثة أسابيع، وهي تزن حوالي 3 كيلوجرامات، مع انخفاض حاد في معدل ضربات القلب، ومادة الهيموجلوبين في الدم.

وفقر الدم هو مرض غير شائع في الأطفال حديثي الولادة، ولكنه يمكن أن ينتج عن نزيف في المشيمة أو اختلاف في فصائل الدم بين الأم والجنين.

طفلة تولد بدون دم (1)

 

 

طفلة تولد بدون دم (2)

reference:L mbc.net