القلب والجنس

لماذا تتأثر القدرة الجنسية عند مرضى القلب ؟

 

القلب كما تعرف هو المضخة التى تفتح الدم لتغذية جميع أجهزة الحسم ومن هذه الأجهزة عضو الذكورة ولذلك فليس من الغريب أن تؤدى أمراض القلب إلى هبوط فى القدرة الجنسية 0 كما أن تصلب الشرايين نتيجة ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول يشمل الشرايين التى تغذى عضو الذكورة مما يقلل من كمية الدم الذى يصله ومؤثر على وظيفته مما يؤدى إلى العنة ( الارتخاء الجنس أو عدم القدرة الجنسية ) 0هذا بالإضافة إلى أن العوامل النفسية والعصبية لمريض القلب إذا استسلم لها فإنها تؤدى بالضرورة إلى أثر سلبى على القدرة الجنسية 0ويزداد هذا الأثر السىء إذا ما حدث نهجان أو ضيق شديد بالنفس أو آلام بالصدر أثناء الجماع مما يؤدى إلى الخوف الشديد من إعادة المحاولة حتى أن ذلك قد ينعكس على الطرف الآخر فيؤثر تجنب الجماع وعدم الخوض فيه 0ويجب أن نعلم أن لبعض الأدوية التى يستخدمها مرضى القلب أثر سلبى للقدرة الجنسية لدرجة قد تؤدى إلى العنة0

 

 

ما هو تأثير الجماع على القلب ؟

يمثل المجهود العضلى والعاطفى أثناء الجماع عبئا شديد ومفاجئا على القلب يؤدى إلى سرعة نبضان القلب وارتفاع بالضغط . فى الحالات الطبيعية يمكن للقلب أن يتكيف مع هذه التغيرات دون تأثير ذا أهمية أما فى الحالات المرضية فإن مثل هذا الجهد يؤدى إلى عدم كفاءة  القلب فينتج عن ذلك حدوث ألام الذبحة الصدرية حيث أن شرايين القلب الضيق لاتتمكن من مد العضلة بكمية الدم التى تعينها على هذا العبء ،

كما أن نوبات النهجان وضيق النفس تزداد عند مرضى هبوط القلب لأن عضلة القلب لاتستطيع أن توائم الموقف ولاتتمكن من زيادة قدرتها على العمل المطلوب منها فى هذه الحالة .

 

 

نصائح :

1) استشر طبيبك فورا إذا لاحظت تغيرواضحا فى القدرة الجنسية عند تناول دواء جديد .

 

2) الاعتدال فى الممارسات الجنسية دون إسراف .

 

 3) إذا علمت أ، الجماع يسبب ألامآ بالصدر فيمكنك وضع قرص أيزوريل تحت اللسان قبل البدء فى العملية بربع ساعة لتجنب حدوث الأم ولا مانع من وضع قرص أخر إذا لزم الأمر .

 

4) اترك الطرف الأخر يقوم بالعبء الأكبر فالأمر مشاركة على أى حال.



5) يجب تجنب الجماع تماما لمدة 4-6 أسابيع من حدوث الأزمة القلبية الحادة  كما ينصح بتجنبة فى حالات الذبحة الصدرية الغير مستقرة .

 

 6) تأكد أن الجماع لاضرر منه فى معظم حالات القلب المستقرة ومن هذه الأمراض : ارتفاع ضغط الدم البسيط والمتوسط - مرض صمامات القلب - المتكافئة - بعد عمليات تغيير الصمامات وعمليات إعادة التروية ( زرع الشرايين ) وغيرها من الأمراض ، والتأثير الضار يكون فى قليل من الحالات الحادة والغير مستقرة أو الغير متكافئة ولذلك لاتتردد فى مناقشة طبيبك بوضوح فى هذا الأمر ليقوم بإسداء النصيحة المناسبة لحالتك .

 

 7) لاتدع اليأس يسيطر عليك فالحياة يمكن أن تسير بقدر وافر من السعادة رغم بعض القليود الجنسية .