متى يبدأ إحساس الجنين بما يدور من حوله؟

 الاجهاض المتأخر

 

يمكن أن يحس الجنين بالعالم الخارجي أكثر مما تظنين و أبكر مما تتخيلين. و أول حاسة تبدأ بالعمل عنده هي حاسة السمع. حيث تبدأ في الأسبوع السادس عشرعلى الرغم من أن الأذن نفسها تأخذ شكلها النهائي المكتمل في الأسبوع الرابع و العشرين ومن ذلك نستنتج أنه عندما يحين موعد الولادة يمتلك الجنين قدرة سمعية مطابقه تقريبا لقدرتنا نحن البالغين على السمع. علما أن هذه القدرة السمعية التي يملكها عند ولادته اكتسبها من خبرته العريقة التي مارسها ما يقارب الستة أشهر, سمع من خلالها نبضات قلب أمه و تدفقات الدم وكل ما كان يصله عبر جدار البطن والرحم إضافة إلى صوت المعدة والأمعاء.

هل يمكن للجنين تمييز الأصوات؟

نعم وبشكل متقن بل وحساس فيمكن أن تراقب الجنين على جهاز الالتراساوند وهو يهتز بقوة للمنبهات الصوتية القوية ويمكن ملاحظة أن نبضات قلب الجنين تقل وتهدأ عند حديث الأم وسماعه لكلامها لكن إذا سكتت وتحدث شخص غريب لأول مرة يتحدث أمامها في فترة حملها يزداد نبض قلبه قلقا من هذا الصوت الجديد. كما أنه يميز الأصوات المحبوبة إلي أمه والمكروهة. بل المعجزة أن الطفل بعد الولادة يصاب بالذعر والهلع إذا حمله الشخص الذي ارتبط صوتة بإصابة الأم بالحزن فالطفل يشعر بحالة الأم النفسية ويربطها بالأصوات.

فإذا ارتبط صوت الأب بحالة نفسية جيده للأم يجعل هذا الجنين يميل إلى هذا الرجل الذي يكتشف أنه أبوه فيما بعد. وقد ثبت علميا اليوم أن حاسة السمع لدى الجنين قبل أن يولد تكون عاملة, تتأثر وتستقبل الصوت ,ويترك الصوت أثره في الجنين بطريقة لا يدركها العلم, ولكن يعلمها الله رب العالمين.

أيضا من الاشياء الغريبة جدا أنه عندما نأتي بأم حامل بجنين ونضعها في إختبار لفترة قبل الولادة ونقوم بتشغيل صوت معين بجوارها علي سبيل المثال قرآن ولكن نركز علي سورة معينة نلاحظ شيئا مذهلا جدا أن الجنين بعد الولادة يرضع بشكل طبيعي جدا وهادئ.  لكن إذا قمنا بتشغيل هذا الصوت الذي اعتاد علي سماعه وهو في رحم أمه نلاحظ زيادة معدل رضاعة الجنين الضعف تقريبا بل وحالة مزاجية جيدة جدا و إذا قمنا بتغيير المقطع الصوتي بمقطع آخر نلاحظ فقدان الطفل لهذه الشهية وهذه الحالة المزاجية الجيدة ويعود إلى الوضع الطبيعي.

ولذلك ينصح بعض الأمهات بأن تقرأ الأم شيئا يسمعه الجنين دون أن يعي المعنى‚ فيترك ذلك أثره‚ وكذلك الحديث الذي يجري في البيت بين الأبوين أو غيرهما قد يترك أثره‚ ويتضح لنا هنا أهمية نقاء جو الأسرة وصفاء العلاقة بين الزوجين‚ حتى تسود الكلمة الطيبة التي أمر الله بها‚ والكلام الحسن الذي أمر الله به‚ ليتلقى الطفل وهو جنين أصوات الخير والكلم الطيب‚ وذكر الله‚ واستمرار الدعاء‚ وتلاوة القرآن الكريم وقراءة أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم‚ وأصوات الود والمحبة والكلم النقي.

-وبالاضافة الى حاسة السمع، فإن الطفل يستطيع تذوق الطعام وهو في الرحم رغم أنه لا يأكل، الا ان هذه الحاسة تنمو عنده بعد ستة اشهر من الحمل، اذ يستطيع التمييز بين الطعم الحلو والطعم المالح، بسبب تأثر السائل المحيط بالجنين بما تتناوله الأم من طعام.

-ويتمتع الطفل كذلك بحاسة اللمس، فبعد الشهر السادس من الحمل يبدأ الجنين باستخدام الاشياء المتاحة حوله كأطرافه أو الحبل السري. ويمكن رؤية ذلك من خلال السونار، اذ يقوم الجنين بوضع إصبعه في فمه كما يقوم بالإمساك بالحبل السري.

 

 

todaywomenhealth.com