ما هو متوسط الوقت المناسب لممارسة العلاقة الجنسية؟

يجيب عن هذا السؤال الاختصاصي النفسي في جامعة كوينزلاند في أستراليا، بطريقة علمية للغاية ضمن مدونة على الموقع الإلكتروني لمدونة "هافنغتون بوست".


في ما يتعلق بالممارسة الجنسية، لا توجد قاعدة في واقع الأمر. لذلك فإنّ السؤال الشائك حول متوسط فترة ممارسة العلاقة الحميمة، هو سؤال حساس يحاول العلماء الإجابة عنه، بجهد كبير.


غير أنّ ذلك هو بالضبط ما حاول عالم النفس الأسترالي في جامعة كوينز لاند "برندان زيتش" الإجابة عنه بدقة قدر استطاعته. وأشار عالم النفس في جامعة كوينزلاند إلى أنه كان يفترض أنَّ الفترة التي يجب قياسها، تركز على تلك المدة التي تبدأ بها علاقة الجماع الفعلية عند الإدخال وحتى لحظة القذف.


واعتمدت الإجابة على دراسة شملت 500 من الأزواج من شتى أرجاء العالم. وركزت الدراسة على حساب الوقت الذي يمضيه الزوجان فيعلاقة جنسية بالضغط على زر مخصص عند بداية العلاقة الحميمة (لحظة إدخال العضو)، ثم الضغط على الزر مرة ثانية لحظة القذف. وبحسب هذا الإجراء، فقد أشارت النتائج إلى أنّ متوسط الفترة للزوجين (تمَّ حسابها من جميع المرات التي مارس بها الزوجانالجماع على مدار أربعة أسابيع) تراوحت من 33 ثانية لأقصر فترة، وحتى 44 دقيقة (أي أكثر بحوالى 80 ضعفًا) لأطول فترة تمت خلالها ممارسة العلاقة الحميمة، وفقًا للمدونة.



متوسط الفترة من 4 - 5 دقائق
وبناءً عليه، تؤكد هذه الأرقام التقريبية للمؤلف، أنه لا توجد فترة "طبيعية" لممارسة العلاقة الجنسية. وقد تمَّ قياس متوسط الفترة فنيًّا في حقيقة الأمر، بناءً على معطيات جميع الأزواج، والتي تراوحت بين 4 إلى 5 دقائق على مدار أربعة أسابيع، بحسب ما قال الاخصائي.


كما يستنتج عالم النفس بعض الدروس من هذه الدراسة، وهي أنه لا يبدو أنّ العوامل الأخرى مثل استخدام الواقي الذكري، أو الأصل الجغرافي للزوجين، وسواها من العوامل لها تأثير في الموضوع.

 

referece: sayidaty.net